القائمة الرئيسية

الصفحات

أغرب 7 معلومات عن حيوان الكسلان الأبطئ بين سائر الحيوانات علاقته بالأفوكادو

حيوان الكسلان هو اسم على مُسمى، فهو من أكثر الحيوانات كسلاً على مستوى العالم، يعيش عادة حيوان الكسلان أو الرطراط أعالي الأشجار، ولا ينزل على الأرض إلى حينما يُريد التبول، وهو الأمر الذي يحدُث مرة واحدة تقريباً اسبوعياً، فهو يُفضل الراحة والنوم عن أي شئ آخر، كما أن له العديد من الأسماء المُختلفة، ومنها: حيوان الداب، الرطروط، الرطراط. ويُعتبر حيوان الكسلان مُعقد وغامض ولها تاريخ تطوري غريب ومُثير للدهشة.

اغرب معلومات عن الكسلان
سُمي حيوان الكسلان بهذا الاسم في الأصل على اسم إحدى الخطايا السبع المُميتة (الكسل)، فليس من الغريب وفق طور حياته وعاداته اليومية أن يتم تصنيف الرطراط على أنه أكثر الحيوانات التي تتسم بالتكاسل بين سائر الحيوانات على الكُرة الأرضية.

وبالبحث عن هذا الحيوان العجيب، نجد أن هُناك العديد من الأمور المُثيرة للإعجاب والدهشة، وفي هذا المقال عزيزي القارئ نعرض أكثر 10 حقائق غرابة عن حيوان الكسلان، فهل أنت مُستعد؟

1- الكسلان هو الحيوان الوحيد الذي يُدير رأسه 270 درجة

يوجد أنواع مُختلفة من حيوان الكسلان، فهناك الكسلان ثلاثي الأصابع، والكسلان ثُنائي الأصابع، ويزن حيوان الكسلان ثلاثي الأصابع حوالي 8 رطل ويبلغ طوله حوالي 23 بوصة، أما الكسلان ثُنائي الأصابع فهو أكبر قليلاً.

الغريب في الأمر، أن حيوان الكسلان ثُلاثي الأصابع هو الحيوان الوحيد من الثدييات الذي يُمكنه إدارة رأسه 270 درجة كاملة، أما حيوان الكسلان ثُنائي الأصابع لا يُمكنه فعل ذلك مُطلقاً.

يرجع السبب في ذلك إلى أن الكسلان ثُلاثي الأصابع لديها فقرات عُنقية عددها أكبر من غيرها من الثدييات، فقد حباها الله ثمانية إلى تسع فقرات عُنقية مُقارنة بستة إلى سبع فقرات عنقية لمُعظم الثدييات الأُخرى، وهو الأمر الذي يُساعد ثلاثي الأصابع على دوران رأسه 270 درجة ليُصبح الحيوان الوحيد الذي يُمكنه فعل ذلك.

2- حيوان الكسلان أقوى منك بثلاث مرات

حيوان الكسلان أقوى مِنّا بثلاث مرات! نعم، لا تستغرب عزيزي القارئ فهذه هي الحقيقة، ولكن هذا عند ولادته فقط، فهو مُنذ لحظة ولادته يُمكنه حمل جسده كاملاً على ذراع واحد فقط، ما يعني أن ذراع حيوان الكسلان يمتلك من القوة التي تُؤهله لرفع ثُقل وزن جسمه عليه وهو لا يزال وليداً.

لا أظُن أن هُناك حيوان آخر أو إنسان حتى يمتلك تلك القوة الغريبة لحظة الولادة، فهي هبة مُميزة من الخالق عز وجل، ليُميز بها ذلك الحيوان العجيب عن سائر مخلوقاته.

3- في ضوء النهار الساطع يُصاب الكسلان بالعمى

الكسلان لا يستطيع الرؤية في ضوء النهار الساطع، حيث أنه لديه حالة نادرة جداً تُسمى (أُحادية اللون)، وهذا يعني أن حيوان الكسلان يفتقر إلى وجود خلايا مخروطية في عينيه، ونتيجة لذلك فإن حيوانات الكسلان جميعها لديها عَمَى ألوان.

لا يُمكن لذلك الحيوان المُدهش الرؤية إلى في الضوء الخافت أو الظلام، أما في أوج النهار فإنه يكون أعمى، ولكن كيف يتعايش الكسلان مع هذا الأمر؟ هل هُناك ما يُعوضه عن عمى الألوان وإنعدام الرؤية في الضوء الساطع؟

نعم عزيزي القارئ، حبا الله تعالى حيوان الكسلان حاسة شم قوية جداً وذاكرة مكانية هائلة، تُمكنه حاسة الشم من تذكر الأماكن والأشجار عوضاً عن عدم رؤيته، فسُبحان الله.

ولكن هل تعلم أن سبباً رئيسياً من أسباب بُطء حيوان الكسلان هو ذلك العمى؟! لا يُمكن للكسلان أن يركض في وسط الغابات وبين الأشجار بسرعة لأنه لا يتسطيع أن يرى إلى أين هو ذاهب، معلومة مُدهشة أليس كذلك؟

4- بسبب فرائه يهرب الكسلان من الحيوانات المُفترسة

يُعد حيوان الكسلان وبالرغم من كسله وبطئه الشديد، من أكثر الحيوانات قُدرة على تمويه أنفسهم من الحيوانات المُفترسة والهروب منهم حتى لا يقعون فريسة سهلة.

تنمو بعض أنواع الطحالب الخضراء على ظهر وفراء الكسلان، مما يجعل الطبقة الخارجية لجسده مكسوه باللون الأخضر المُشابه لأوراق الشجر، مما يُساعده في الاندماج بين أوراق الأشجار والإختباء من الحيوانات المُفترسة التي تُهدد حياتهم وراحتهم.

ولكن ليست هذه هي الميزة الوحيدة لتلك الطحالب الخضراء التي تنمو على فراء الكسلان، حيث وجد الباحثون أن تلك الطحالب تُساعد على نمو بعض الفطريات النشطة ضدد سُلالات مُعينة من البكتريا والطُفيليلات، مما يُساعد في صناعة العديد من الأدوية الطبية.

5- الكسلان ليس كسلاناً في الماء

الكسلان يُمكنه العوم ببراعة شديدة، والمُفارقة الغريبة أنه عندما يكون في الماء يُصبح أسرع بثلاثة مرات من وجوده على الأرض، ويستطيع الكسلان حبس أنفاسه أثناء العوم في المياه لمُدة طويلة تصل أحياناً إلى أربعين دقيقة، وهي مُدة زمنية أكبر من المُدة التي يُمكن لبعض الدلافين حبس أنفاسها خلالها.

6- الكسلان وحيداً مُعظم سنوات حياته

على الرغم من أن حيوان الكسلان يعيش لحوالي 40 سنة ورُبما أكثر، إلا أنه يقضي مُعظم فترات حياته وحيداً تماماً، فهو يُفضل العُزلة عن أن يبقى مع بني جنسه.

الوقت الوحيد الذي يخرج فيه الكسلان من عُزلته هو مُوسم التزاوج، وحتى أثناء موسم التزاوج يتم زواجهم مُعلقين من الأشجار. هل هُناك مللاً أكثر من ذلك؟ لا اعتقد!

7- الكسلان هو السبب في انتشار الأفوكادو

مُنذ حوالي 10000 عام، كان حيوان الكسلان عملاقاً ويُطلق عليه (الميجاتيريوم)، وليس على حجمه الذي هو عليه الآن، فكان يُقارب حجم الفيل الآسيوي، وبفضل حيوان الكسلان في هذه الحقبة الزمنية انتشر الأفوكادو في أراضي جديدة. ولكن كيف ذلك؟

في تلك الفترة كان الكسلان من الثدييات القليلة التي تمتلك جهاز هضمي قوي، فكانت تتغذى على حبات الأفوكادو كاملة، وفي عملية الإخراج كانت تنثُر البذور في أراض جديدة أثناء ترحالهم.

وأدى ذلك إلى تشتيت بذور الأفوكادو في أماكن جديدة ومُختلفة، مما ساهم بشكل ما في انتشار الأفوكادو في مناطق جديدة حول العالم إلى يومنا هذا. هل تُحب ثمرة الأفوكادو؟ اشكر الكسلان اذن!

وأخيراً، يستطيع الكسلان السقوط من ارتفاع 100 قدم دون أن يتأذى. هل تعرف معلومات أخرى غريبة عن حيوان الكسلان؟ إذا كنت تعرف بعض الحقائق عن حيوان الكسلان شاركنا بها عبر التعليقات اسفل هذا المقال.
author-img
مدونة تقني يقدم فيها آخر اخبار الأنترنت وتطبيقات الهواتف الذكية و برامج الحاسوب و الكثير من المواضيع والشروحات التقنية

تعليقات

هذا المقال يحتوي على