القائمة الرئيسية

الصفحات

أغرب قوانين كوريا الشمالية المُنعزلة عن العالم وقائمة الممنوعات والمحظورات

كوريا الشمالية هي دولة نظامها جمهوري وتقع في شمال شرق قارة آسيا، اسمها الرسمي جمهورية كوريا الديمُقراطية الشعبية، وعاصمتها هي مدينة بيونغ يانغ، نظام الحُكم هو الحُكم الجمهوري الاشتراكي ذات الحزب الواحد، ولكوريا الشمالية العديد من أغرب القوانين المُنظمة للعيش فيها والتي تُعتبر من أغرب القوانين لأي بلد في العالم وتتسبب في عزلتها عن باقي دول العالم.
اغرب قوانين كوريا الشمالية
تشتهر كوريا الشمالية بأنها واحدة من أكثر الدول سرية في العالم، وتَسِن مجموعة من أغرب القوانين في العالم أيضاً، والتي تعتبر قوانين مُثيرة وغريبة لأنها تسلب الحقوق الأساسية للمواطنين الكوريين وتفرض عليهم العديد من القيود المُجتمعية. 

ويفاجئ الرئيس الكوري وحكومته دوماً مواطنية بالعديد من القوانين، والتي تكون مُضحكة وطريفة في بعض الأحيان، وهو ما سنتعرف عليه في السطور القادمة فتابعوا قراءة المقال للتعرف على أغرب قوانين كوريا الشمالية.

أغرب القوانين في جمهورية كوريا الشمالية

يشمل القانون الكوري الشمالي مجموعة من أغرب القوانين لأي بلد في العالم، وتنطبق هذه القوانين على المواطنين الكوريين وعلى أي زائر يزور البلاد، على العلم من أن شروط زيارة كوريا الشمالية صعبة للغاية وقد لا يستطيع أي شخص من أوروبا أو من الدول العربية والإفريقية واللاتينية زيارتها، وهناك عقوبات رادعة قد تصل أحياناً إلى الإعدام على كُل من يُخالف هذه القوانين.

قوانين الاستماع إلى الموسيقى ومُشاهدة الأفلام

الإستماع إلى الموسيقى والأغاني الأجنبية أو مُشاهدة الأفلام الأجنبية من أي دولة في العالم، يُعتبر من الأنشطة الإجرامية في كوريا الشمالية والتي يُعاقب فاعلها بعقوبات شديدة.

في مطلع عام 2015 أصدر الرئيس الكوري الشمالي "كيم جونغ أون" قراراً رسمياً بإلغاء وحظر تداول أشرطة الكاسيت والفيديو والأقراص المُدمجة والتي تحتوي على أغاني وأفلام أجنبية.

وتختلف العقوبة المُوقعة على من يقوم بمُشاهدة الأفلام الأجنبية أو الإستماع إلى الأغاني الأجنبية على حسب مكان إصدار تلك المواد الترفيهية، فعلى سبيل المثال، يتم توقيع عقوبة قد تصل إلى الحُكم بالإعدام على من يُشاهد فيلماً أمريكياً، بينما يتم توقيع عقوبة السجن على من يُشاهد الأفلام الهندية.

قوانين الاتصالات الدولية في كوريا الشمالية

ممنوع منعاً باتاً على أي كوري شمالي، محاولة إجراء المُكالمات الدولية بأي وسيلة. في عام 2007 حُكم بالإعدام على شخص قام بإجراء عدة مُكالمات دولية، وتم اعتبارة مُجدفاً وخارقاً للقوانين.
النوم ممنوع في الإجتماعات التي يحضرها الرئيس

هل يجرؤ شخص مهما كانت درجته الوظيفية في كوريا الشمالية على النوم في إجتماع يحضره الزعيم الكوري الشمالي؟ إذا قام أحد الحضور بالنوم ولو لثوان قليلة في أي إجتماع يحضره ويتحدث فيه الرئيس "كيم جونغ أون" يكون مصيره العقوبة التي تصل إلى الإعدام.

في عام 2015 حُكِمَ بالإعدام على وزير الدفاع الكوري الشمالي "هيون يونغ تشول" والذي غلبه النُعاس في إحدى الإجتماعات الحكومية بينما يتحدث الرئيس، وتم إعدامه بمدفع مُضاد للطائرات أمام أكثر من 100 شخص.

قوانين احترام عائلة الرئيس والحكومة

الشخص الذي لا يحترم أسرة الرئيس الكوري الشمالي، أو لا يكن الإحترام والتقدير للحكومة الكورية أو السياسيين، يُعتبر قائماً بأعمال التجديف وهو ما يؤدي إلى توقيع عقوبات شديدة عليه.

أثناء تولي الرئيس السابق "كيم إيل سونغ" مقاليد الحُكم، واجهت سيدة كورية عقوبة السجن بسبب مُحاولتها انقاذ اطفالها بدلاً من انقاذ صورة الزعيم الكوري اثناء اندلاع حريق هائل.

بل حتى أنه اذا فشل شخص في تنظيف ومسح الغُبار عن صورة الرئيس يواجه إدانة ويُعاقب بالسجن، ولذلك فإن الحكومة تقوم بإعطاء كُل أسرة منفضة خاصة.

قوانين كوريا الشمالية لقيادة السيارات

غير مسموح بالقيادة في شوارع كوريا الشمالية إلا للمسئولين الحكوميين، وغير مسموح نهائياً بقيادة المرأة للسيارات مهما كانت وظيفتها حتى وإن كانت تعمل شُرطية في المرور.

حتى الرجال، لن يُسمح لهم جميعاً بالقيادة، وذلك لأن القوانين المُنظمة للمرور في كوريا الشمالية تسمح فقط بامتلاك سيارة لفرد واحد فقط من بين كل مائة شخص، وهي نسبة ضئيلة جداً، وعلى باقي المواطنين استخدام وسائل المواصلات الحكومية.

قوانين شُرب الماريغوانا كمُخدر

يُمنع استخدام واستهلاك الماريغوانا في مُعظم دول العالم، لاعتبارها من المواد المُخدرة، لكن في كوريا الشمالية الأمر يختلف كثيراً، فوفقاً للقانون، استهلاك الماريغوانا مُباح ولا يُعاقب من يشربها أو يُتاجر فيها.

قانون العمل في كوريا الشمالية

تختار الحكومة المهن المُختلفة للمواطنين على حسب احتياجات البلد من الوظائف، وهو أمراً إجبارياً على كل من يحمل الجنسية الكورية الشمالية. ومن لا يمتثل لاختيار المهنة وامتهانها يتم توجيه العقوبات إليه ويُعاقب بإرساله إلى مُعسكرات الإعتقال للعمل القسري.

قوانين الجرائم في كوريا الشمالية

إذا قام شخص ما بالانتحار لأي سبب من الأسباب، تتم مُعاقبة عائلته بأكملها وفقاً لقوانين كوريا الشمالية. بل أنه إذا ارتكب المواطن الكوري الشمالي لأي جريمة لا يُعاقب بمُفرده، بل تتم مُعاقبة ثلاثة أجيال في عائلته، أي إذا قام شخص بالسرقة مثلاً، سوف يُعاقب كُلاً من ابنه وأبيه وجده.

قوانين الانترنت بإشراف الحكومة  

من أغرب قوانين كوريا الشمالية هي القوانين المُنظمة للاتصالات واستخدام الانترنت، حيث لا يُسمح باستخدام الشبكة العنكبوتية إلى من خلال الشبكة الداخلية الخاضعة لرقابة الحكومة كُلياً، ويُطلق على شبكة الانترنت الداخلية بكوريا الشمالية "Kwangmyong" وتم اطلاقها في الأساس للاستخدام المهني وليس الترفيهي.

ولا يُمكن تصفح الانترنت في كوريا الشمالية إلا على 28 موقعاً الكترونياً فقط تحت اشراف الحكومة، ولا يُمكن الوصول لأي مواقع الكترونية أخرى نهائياً، بل أن من يحاول الدخول إلى موقع محظور يواجه الإدانة والعقوبة.

كما أنه غير مسموح باستخدام أنظمة التشغل العالمية "مايكروسوفت" و "ماك أي أو إس" على أجهزة الكمبيوتر المحمولة والمكتبية، بل يقتصر نظام التشغيل المُصرح به على النظام التي اطلقته كوريا الشمالية لمواطنيها ويُسمى "ريد ستار أو إس".

قوانين الإسكان في مُدن كوريا الشمالية

لا يستطيع الكوريين العيش في المدينة التي يختارونها، بل تُحدد لهم الحكومة المدينة التي يُمكن للأسرة العيش بها وذلك استناداً على مدى علاقتهم بالدولة.

وإذا رغب أحد الأفراد العيش في العاصمة بيونغ يانغ، فإن ذلك يحتاج إلى إذن حكومي وتصريح من الدولة للسكن بالعاصمة، وهو الأمر الذي لا يستطيع أي شخص الحصول عليه.

قوانين الإعلام التلفزيوني في كوريا الشمالية

توفر وزارة الإعلام في كوريا الشمالية ثلاثة قنوات تلفزيونية أرضية فقط للمواطنين للاختيار من بينها لمُشاهدتها، وهي قنوات خاضعة تماماً لسيطرة الحكومة، ويُجرم القانون الكوري الشمالي أي مُحاولة لاستقبال قنوات فضائية أو محاولة مشاهدة أي قناة تلفزيونية أجنبية.

قوانين غريبة للسياحة في كوريا الشمالية

عندما يصل السائح إلى أحد مطارات كوريا الشمالية بغرض السياحة، فإنه يُلزم بإيداع هاتفه المحمول وأجهزة الكمبيوتر والكاميرات بالمطار، ولا يُمكن استعادة تلك الأجهزة إلى عند مُغادرة البلاد.

ويُمنع أيضاً السُياح من اصطحاب الكُتب الأجنبية والروايات، ومن اصطحاب أقراص صلبة أو أقراص مُدمجة تحتوي على أي مواد فيلمية أجنبية سواء مسلسلات أو أفلام.

ويرافق السائح في كوريا الشمالية مجموعة من المُرشدون تُعينهم الدولة، ويجب عليه اتباع جميع تعليمات المرشدين ومُخالفتها يتسبب في عقوبته وترحيله من البلاد.

قائمة الممنوعات في كوريا الشمالية وفقاً لقوانينها

غير مسموح للكوريين الشماليين السفر إلى خارج البلاد بدون موافقة الحكومة، ومن يُحاول الفرار والهرب يواجه عقوبة السجن مع الشغل، وقد تصل العقوبة إلى حد الإعدام.

غير مسموح نهائياً لأي أب وأم تسمية أبنائهم بنفس اسم الرئيس الحالي، وهو من أغرب قوانين كوريا الشمالية لدرجة أنه إذا تولى رئيساً جديداً الحُكم يُجبَر كل شخص يحمل نفس اسمه على تغيير الاسم إلى اسم مُختلف. ولهذا فلا يوجد كوري شمالي يحمل اسم كيم إلا رئيس كوريا الشمالية فقط، ومن يُخالف ذلك القانون يُعاقب أيضاً بعقوبات شديدة، حتى ولو قام بتغيير اسمه وقام احد بمناداته باسم الرئيس.

غير مسموح لأي مواطن كوري أن يرتدي الجينز، حيث أنهم يعتبروا في كوريا الشمالية أن البنطال الجينز ما هو إلا تعبيراً صريحاً عن الرأس مالية، وهي دولة اشتراكية في الأساس، ولا يُسمح أيضاً للفتايات والسيدات الكوريات ارتداء ملابس فوق الركبة وخاصة إن كانت تنورة، وممنوع تماماً ارتداء الميوه البكيني، وهو أمر صارم تماماً ولا تجرؤ فتاة أو سيدة على ارتدائه.

أغرب قانون أصدره الرئيس الكوري

في عام 2013 أصدر الرئيس الكوري أمراً رئاسياً بمنع قصات الشعر على حسب رغبة الشخص الذي يُريد حلاقة شعره، وإنما أصدر 28 قصة شعر إلزامية على الشعب الكوري.

أي أنه إذا أراد شخص حلاقة شعره، فعليه الاختيار من بين 28 قصة شعر أقرها الرئيس، ويُمنع منعاً باتاً قص الشعر بنفس قصة الشعر التي يقُصها الرئيس ومن يُخالف ذلك يُعاقب بالسجن.
author-img
مدونة تقني يقدم فيها آخر اخبار الأنترنت وتطبيقات الهواتف الذكية و برامج الحاسوب و الكثير من المواضيع والشروحات التقنية

تعليقات

هذا المقال يحتوي على