القائمة الرئيسية

الصفحات

أغرب أنواع الفواكه وأكثرها نُدرة حول العالم ينبغي عليك تجربتها ولو لمرة واحدة في حياتك

تُعتبر الفاكهة من أكثر الأطعمة تنوعاً في العالم، بل وأكثرها أهمية لاحتواءها على السُكريات الطبيعية والفيتامينات المطلوبة لاتمام عملية التمثيل الغذائي في جسم الإنسان والحفاظ على النظام الغذائي الصحي، كما أن أغلب أنواع الفواكه مُمتعة، وأحياناً قد تتواجد بعض الثمار الفاسدة والتي تُسبب خطورة على صحتنا.
أغرب أنواع الفواكه
وبما أن هُناك أنواع لا حصر لها من الفواكه، فهُناك بالطبع أنواع مألوفة نعرفُها جميعاً لشُهرتها وتوافرها في أغلب دول العالم، كالتُفاح والمانجو والفراولة والبطيخ والعنب والموز وغيرهم الكثير. وهُناك أيضاً أنواع فاكهة غريبة قد لا تعرف عنها شيئاً ولا تتذوقها مُطلقاً طوال حياتك.
في هذا المقال سنأخذك عزيزي القارئ في جولة مُثيرة نتعرف خلالها على أغرب أنواع الفاكهة حول العالم، وأندر الفواكه الموجودة على كوكب الأرض، ولكن قبل البدء في قراءة السطور التالية، علينا أن نٌفكر قليلاً في أجوبة لهذه الأسئلة.

ما هي أغرب ثمار الفواكه في العالم؟ ومن الذي يُمكنه تحديد مدى غرابة أنواع الفاكهة من عدمه؟ هذا لأنه ما يبدو غريباً بالنسبة للبعض وخاصة من حيث المذاق، قد يبدو مألوفاً ولذيذاً بالنسبة للبعض الآخر، الأمر بأكمله يعتمد على البلد التي تعيشَ فيها، والثقافة التي نشأت فيها، والفواكه التي اعتدت أكلها، واعتاد المُزارعين على زراعتها في بلدك.

قائمة أغرب أنواع الفواكه حول العالم

فيما يلي قائمة مُتنوعة تضُم ما يُمكن اعتباره أغرب فاكهة موجودة في العالم، قد يتمكن من الفضول لتناول بعضها، وقد ترغب في قطع مسافات تُقدر بالأميال للحصول على ثمرة واحدة من فاكهة غريبة لم تسمع عنها من قبل.

هذا بالطبع يتوقف على البلاد التي تنمو فيها تلك الأنواع الغريبة من الفواكه، حيث أن هُناك بلاداً تزرع أنواعاً من الفواكه لا يُمكن لدول أخرى زراعتها طبقاً لطبيعة التُربة والعوامل الجوية والمناخية.  دعنا نرى!

1- فاكهة الآقية (الآكي) – جمايكا

فاكهة الآكي هي أحد أغرب أنواع الفواكه التي يُمكن أن تتسبب في موتك في ذات الوقت التي تُعتبر فيه واحدة من الثمار المُستخدمة في أحد الأطباق الشعبية في دولة جمايكا وبعض دول غرب أفريقيا.
فاكهة الآكي الغريبة
تعتبر غرب أفريقيا هي الموطن الأصلي لفاكهة الآقية (الآكي)، وبالرغم من ذلك، فإن أكثر دولة تستهلك الآكي هي جمايكا، حتى أنه الفاكهة الوطنية والرسمية للشعب الجمايكي، ويستخدم الجمايكيون فاكهة الآكي في الطبق الشعبي الرئيسي هُناك (السمك المملح بالآكي)، كما يسخدم الجمايكيون أيضاً الزيت المُستخلص من ثمرة الآقية والذي يحتوي على العديد من العناصر الغذائية والأحماض الأمينية، وهو الزيت الأكثر إسهاماً في اتباع النظام الغذائي للشعب الجمايكي.

عندما ترى فاكهة الآكي للوهلة الأولى، تنبهر من مظهرها الرائع وألوانها الخلابة، حتى أنك سوف تتخيل مدى عظمة وجمال مذاقها لدرجة أنك قد تُفكر في قطف الثمرة وتذوقها على الفور، ولكن إلى هُنا ويجب أن نتوقف، وأن نتوخي الحذر، فكثيراً ما كانت المظاهر خداعة.
 
تمُر فاكهة الآكي بعدة مراحل نمو، ويتحول لونها في طور نموها من الأصفر إلى الأحمر، وإن لم تكُن على دراية بالتوقيت المُناسب لقطف الثمرة وتناولها، فسوف يُحاوطك الخطر. قد يتسبب فتح فاكهة الآكي وتناولها أو تناول اللب بداخلها في غير موعد قطفها، في الإصابة بمرض القيء الجمايكي، والمعروف علمياً باسم تسمم الهيبوجليسين، وهو مرضاً مُميت يُمكن أن يودي بالحياة في غضون يوم واحد فقط.

2- فاكهة أصابع بوذا (البوشوكان) – الصين

فاكهة يد بوذا هي نوع من أقدم وأغرب أنواع الليمون في العالم، ويُسمى ليمون يد بوذا، وله عدة أسماء شائعة أخرى مثل أصابع بوذا، أو البوشوكان باللُغة اليابانية. تنمو ثمرة البوشوكان في غرب قارة آسيا وتُعتبر الصين هي الموطن الرئيسي لها، أما اليابان فتأتي في المرتبة الثانية من حيث استهلاك تلك الفاكهة التي لا تحتوي على لحم أو ماء أو لب.
فاكهة يد بوذا الغريبة
تأخذ هذه الفاكهة عند اكتمال نموها شكل اليد، مع نتوءات على أطرافها من القاعدة تشبه الأصابع، وهي من الفواكه شديدة العطر، وتُستخدم في الصين بشكل شائع في الطقوس الدينية. وذلك من أسباب تسميتها بهذا الإسم. ويعتقد الصينيون أن الفاكهة الغريبة أصابع بوذا، تجلب الحظ، ويستخدمونها بكثرة كنبات زينة لتجميل وتزيين الحدائق والمنازل.

كما أن يد بوذا من الفواكه الغير صالحة للأكل لعدم احتواءها على لحم أو عصير، وفي العادة، يقوم بعض الصينيون واليابانيون بتقطيع الثمرة وإضافتها إلى السلطة لرائحتها العطرة النفاذة، ويُمكن أيضاً تحليتها في محلول سُكر واكلها كحلوى، ولعل أكثر الاستخدامات شيوعاً لأصابع بوذا هي تعطير الغُرف والملابس.

تنمو ثمرة يد بوذا على شجرة صغيرة الحجم، تمتد منها العديد من الفروع ذات الأشواك القصيرة والحادة، وتأخذ أوراقها اللون البنفسجي، والثمرة نفسها لها شكلان، أحدهما مثل الكف المفتوح، والآخر مثل الكف المُغلق، وتُعتبر من أكثر الفواكه الغنية بفيتامين سي.

3- فاكهة دوريان زبادي (الدوريو) – أندونيسيا

دوريان زبادي هي فاكهة من أغرب الفواكه التي يُمكن أن تتخيل وجودها في العالم، هل تُصدق أن هُناك شيء يُأكل، يكون مذاقه رائع ولكن رائحته كريهة؟ بالطبع لن يُمكن تصديق ذلك، ولكن هي الحقيقة التي ينبغي عليك تصديقها مع فاكهة دوريان الزبادي التي تنتشر بكثرة في أندونيسيا وماليزيا.
الفاكهة الغريبة دوريان زبادي
الدوريان هو من النباتات المُنتمية لفصيلة الخَبازية، ويوجد من ذلك النبات أكثر من ثلاثين نوعاً معروفاً في دول جنوب شرق آسيا، ومن بين تلك الأنواع، هُناك تسعة أنواع على الأقل تتحول إلى فاكهة صالحة للأكل عند اكتمال طور نموها.

الإسم العلمي لتلك الفاكهة هي الدوريو، وبينما ينمو أكثر من 500 نوعاً غير شائع من هذه الثمرة، إلا أن النوع الأكثر استهلاكاً والآمن صحياً هو دوريان الزبادي وتتصدر دول أندونيسيا وماليزيا وتايلاند قائمة الدول الأكثر استهلاكاً لها.

تشتهر فواكه دوريان زبادي بمذاقها اللذيذ والرائع، ولكنها تشتهر أيضاً برائحة كريها يصفها البعض أحياناً برائحة البصل النتن، وبالرغم من رائحتها التي يصعب على الإنسان تحملها إلا أنها تُعتبر من الفواكه الرئيسية والشهيرة في دول جنوب شرق آسيا.

ولكن هُناك بعض الدول التي تحظر بيع وتواجد هذا النواع من الفواكه في الأسواق والأماكن العامة بسبب رائحتها الكريهة، ومن بين هذه الدول سنغافورة، حتى أن هُناك بعض خطوط الطيران في دول جنوب شرق آسيا تمنع اصطحاب الدوريان على متن طائراتها، كما أنه ممنوع التنقل به في المواصلات العامة في بعض الدول أيضا، هل هُناك أغرب من ذلك في عالم الفواكه والنباتات؟

4- الفاكهة المُعجزة (التوت المُعجزة) – غانا

الفاكهة المُعجزة (ميركل بيري) هي فاكهة نادرة من فصيلة التوتيات وتنتشر بكثرة في المناطق الحارة، وتحديداً في غرب إفريقيا، وهي تأخذ شكل مُشابه للطماطم الكرزية، كما تحتوي ثمرة الفاكهة المُعجزة بداخلها على بذرة واحدة تماماً مثل البلح.
فاكهة التوت المُعجزة
تُعتبر فاكهة التوت المُعجزة من أغرب أنواع الفواكه حول العالم، فهي تمتلك ميزة غريبة جداً ولا يُمكن لفاكهة أخرى أن تؤثر مثل هذا التأثير الذي تفعله فاكهة التوت المُعجزة، فما هي تلك الميزة الغريبة الموجودة فيها؟

يُمكن تناول ثمرة الفاكهة المُعجزة فهي صالحة للآكل، ولكن عند مضغها لن تشعر بأي مذاق لها، فمذاقها يكاد يكون معدوماً، ولكن الغريب في الأمر أن هذه الفاكهة تمتلك قُدرة غريبة على تغيير مذاق بعض أنواع الأطعمة الأخرى، فمثلاً، إذا قُمت بتناول ثمرة واحدة من التوت المُعجزة، وبعدها مُباشرة تناولت ثمرة ليمون، فإن مذاق الليمون الحامض عادة سيتحول في هذه الحالة إلى مذاق حُلو.

يحدث ذلك التغير في المذاق بسبب احتواء الفاكهة المُعجزة على مُركب كيميائي يُسمى الميراكولين، وهو مُركب قادر على تغيير المذاق حيث ترتبط جُزيئاته بحليمات وبراعم التذوق في اللسان، مما يتسبب في تعطيل مُستقبلات التذوق في اللسان لفترة من الوقت، وبالتالي، فعند تناول شيء حامض بعد تناولها مباشرة، فإن مُستويات الحموضة في الفم تتدنى لأقصى درجة مُمكنة.
 
وهو ما يؤدي إلى إعادة تفعيل حليمات وبراعم التذوق الخاصة فقط بتذوق النكهات الحُلوة، بينما تظل الحليمات وبراعم التذوق الخاصة بالنكهات الحامضة مُعطلة، مما يتسبب في الشعور بالمذاق الحُلو دوناً عن المذاق الحامض.

5- فاكهة الكاذي السقفي (الجوز النتن) – استراليا

فاكهة الكاذي السقفي هي أيضاً من أغرب أنواع الفواكه التي تنمو في استراليا وبعض جُزر المُحيط الهادي، تُشبه ثمرة تلك الفاكهة ثمرة الأناناس بشكل كبير، وتُستخدم بكثرة في علاج الصُداع وبعض الأمراض العرضية في استراليا، ولكن لماذا تم تصنيفها من الفواكه الغريبة؟
فاكهة الكاذي السقفي الغريبة
على الرغم من مذاق فاكهة الكاذي الحُلو، إلا أنها تُصنف من الفواكه النتنة، لماذا؟ لأن تلك الثمرة سريعة العفن، ولا يجوز تركها بدون تبريد حتى لا تتفعن، فعندما ترغب في تناولها يجب أن تفعل ذلك بشكل سريع، لأنها عُندما تُكشف في الهواء لفترة قصيرة تصبح رائحتها كريهة ولا تصلح للاستهلاك.

ولفاكهة الكاذي السقفي استخدامات طبية عديدة، حيث كشفت أبحاث طبية أُجريت على ثمرة الجوز النتن بأنها يُمكنها المُساعدة في الوقاية من حالات التسمم، كما تحتوي على مُقويات جنسية للرجال، ومُفيدة في علاج أمراض احتباس البول والمغص واضطراب الأمعاء، كما لها أيضاً العديد من الاستخدامات التجميلية والعطرية نظراً لرائحة زهرة الثمرة الذكية.

6- فاكهة الرامبوتان (تشينو مأمون) – ماليزيا

فاكهة الرامبوتان هي من الفواكه الإستوائية الصالحة للأكل، تنمو بكثرة في ماليزيا وسيرلانكا وبعض دول جنوب شرق آسيا، تتواجد بوفرة في الأسواق الشرق آسيوية، ويُمكن أكلها والاستمتاع بمذاقها الحُلو بعد تقشيرها، حيث أن لُب فاكهة الرامبوتان هو فقط الصالح للأكل، وهو يشبه إلى حد ما مذاق العنب البري.
فاكهة الرامبوتان النادرة
ويرجع السبب في تسمية فاكهة الرامبوتان إلى وجود شعر كثيف ذو لون أحمر أو أخضر أو أصفر على جسم الثمرة من الخارج، وفي اللُغة الماليزية تُترجم كلمة الشعر حرفياً إلى رامبوتان، أي أنها يُمكن تسميتها في وطننا العربي فاكهة الشعر. عند فتح ثمرة الرامبوتان تجد لُبها ذات اللون الأبيض ناصع البياض، وهو الجزء الوحيد الذي يؤكل من تلك الثمرة.

كما أن فاكهة الرامبوتان تمتلك قيمة غذائية عالية جداً، لإحتوائها على نسب كبيرة من الماغنيسيوم والكالسيوم والفسفور والبوتاسيوم بالإضافة إلى فيتامين سي وبي، وحمض الفوليك، والعديد من المعادن والفيتامينات والأحماض والبروتينات الأخرى.

7- فاكهة التنين (البتايا البيضاء) – المكسيك

هل هُناك غرابة أكثر من أن تكون هُناك فاكهة اسمها فاكهة التنين؟ بالطبع لا! فاكهة التنين هي من الفواكه النادرة التي تنمو في المكسيك، وهي من فصيل الصباريات وتشبه في قوامها فاكهة الكُمثرى، وتُزرع فاكهة التنين أيضاً في بعض دول أمريكا اللاتينية وبعض دول غرب آسيا.
أغرب فواكه فاكهة التنين
تحتوي البتايا على لُب أبيض اللون يحتوي على بذور سوداء، هي تُشبه من الداخل التين الشوكي إلى حد ما، كما أن فاكهة التنين م الفواكه الصالحة للأكل وتتميز بمذاقها الحُلو وسعراتها الحرارية المُنخفضة بالرغم من احتواءها على نسب عالية من الدهون المُفيدة لصحة الجسم.

تُصنف فاكهة التنين من الفواكه الغريبة بسبب أنها يجب أن يتم مضغها بشكل جيد جداً قبل بلعها، فهي لا تُهضم إذا تم بلعها في صورة قطع غير كاملة المضغ، لذلك فتحويلها إلى عصير يُعتبر من أفضل الحلول للاستمتاع بها كفاكهة والاستفادة من عناصرها الغذاية المفيدة.

كما أن تناول كميات كبيرة من فاكهة التنين يُمكن أن يتسبب في بعض الأضرار أيضاً، ولكنها أضرار ليست خطرة على الإطلاق، فقط سيتحول لون البول إلى اللون الأحمر، مع ظهةر بيلة دموية كاذبة تختفي مع مرور الوقت.

8- فاكهة الثعبان (سالاك) - ماليزيا

فاكهة الثُعبان 🐍 وهي حقاً من أغرب أنواع الفاكهة الموجودة على كوكب الأرض، وسبب تسميتها بهذا الأسم هو أن تلك الفاكهة تُغلفها قشرة تشبه تماماً جلد الثُعبان، وهي تنمو على أشجار نخلية وتنتشر بكثرة في ناليزيا وأندونيسيا.
فاكهة الثعبان النادرة والغريبة
فاكهة الثعبان أو كما يطلق عليها البعض، فاكهة سالاك، تكون عن اكتمال طور نموها في حجم التين، وتأخذ الشكل الخارجي للبُندق ولكن بحجم أكبر، ولها رائحة مُميزة تُشبه رائحة التُفاح، كما أن مذاقها حمضي لاذع لا يخلو من الحلاوة.

ولفاكهة الثُعبان فوائد عديدة لجسم الإنسان، فهي تحتوي على كميات كبيرة من المعادن والفيتامينات والأحماض الأمينية والألياف، ومن أهمها، فيتامين سي، وكالسيوم، وحديد، وفسفور، وصوديوم

 وبهذا نكون قد انتهينا من هذا المقال عن أغرب أنواع الفواكه حول العالم، والذي سيكون من المُمتع لك عزيزي القارئ إذ قُمت بتجربتها وتذوقها يوماً ما. وأخيراً، نطلُب منك إن كُنت تعلم أنواعاً أخرى من الفواكه الغريبة والنادرة والتي قلما سمعنا عنها من قبل، أن تقوم بذكرها في التعليقات أسفل المقال لتعم الفائدة.
author-img
مدونة تقني يقدم فيها آخر اخبار الأنترنت وتطبيقات الهواتف الذكية و برامج الحاسوب و الكثير من المواضيع والشروحات التقنية

تعليقات

هذا المقال يحتوي على